الزين فى الشات!

اذهب الى الأسفل

الزين فى الشات!

مُساهمة  بشير كمبال في السبت نوفمبر 15 2008, 17:26

الزين أفندى أو أستاذ الزين رجل فى (الكم وستين) بدليل أنه خرج إلى المعاش منذ شهور قليلة بعد أن تدرج فى الوظيفه حتى أصبح (باشكاتب المصلحة) لكنو زول (شايف) روحو ، لاحظت (عواطف) زوجته أنه لا يبارح غرفته إلا نادرا فهو يجلس الساعات الطوال أمام جهاز الكمبيوتر
- شنو الحكايه بس انت من يوم ودوك المعاش وجبت الكمبيوتر ده البيت انت كل يوم قاعد جنس القعدة دى,,
- (متفاجئاً بالسؤال) : إنتى قايلانى يا عواطف بعمل فى شنو؟ ما قاعد أفتش ليا فى وظيفه فى (الإنترنت)
- (فى إقتناع مشوب بالإندهاش) : عليك النبى؟ خلاس كان كده فتش بى راحتك
- ما أن إتجهت عواطف خارجه من باب الغرفه حتى نظر الزين إلى (الماسينجر) الكان كاتب عليهو كلمة (ثوانى) للطرف التانى (عند دخول عواطف) وقام بكتابة (باك تو يو ياعسل) ومن فرط سعادته فقد قام وهو يكتبها بترديدها بصوته ملحنة (باااك توو يووو) غير ملاحظ لعواطف التى عادت وجلست إلى جانبه :
- هى الوظيفه فى (بانتيو) ؟
- (متلعثما) : آآى آآى فى (باك تو يو) لا أقصد فى (بانتيو) !! – ثم مواصلاً- خليك إنتى من قصة الوظيفه دى كدى أمشى سوى ليا كبايت شاى كااربه ..
ما أن خرجت عواطف من الحجرة حتى عاد الزين تانى ليستكمل الحوار مع (العسل) فى (المسنجر) الذى أصبح لا يفارقه أبداً فوجد أن الطرف الآخر قد كتب له :
- صورتك وين ما خاتيها فى المسنجر
- (متفاجئا بالسؤال) : معليش لسة ما عملتها بالإسكانر بكرة ح أمشى أعملا وأجى أنزلا ليك
فاجأ ذلك الطلب (الزين) تماماً .. كان لابد له أن يخت ليهو صورة ،إلا أن جميع الصور التى تصورها أيام (الشباب) كانت جميعها غير ملونه و( ابيض واسود) إذ لم تنتشر وقتها معامل التصوير الملون ، فى أثناء إنشغاله بالتفكير وجدها وقد سألته :
- خلاص لحدت ما تنزل الصورة بتاعتك وصف ليا شكلك شنووو؟
بدأ الزين فى توصيف نفسه وبدأ يحكى ويوصف فى ملامحة ، كيف أنه (شاب) طويل (مع إنو رجلينو من الكرسى ما واصلات الواطه) ، شعر سبيبى (صلعه مرايه لاتوجد ولا شعرايه) ، خاتف لونين (مع إنو خاتف خمسة ألوان) ، وفضل يوصف لحد ما (العسل) قال ليهو :
- بس خلاص دة إنت (حلو بى شكل) !!
- إنتى شفتى حاجه كدى لمن أنزل ليكى الصورة بكرة
- طيب أنا منتظراك بكرة بس هسه أسمح ليا عشان نازلة مع أصحابى ماشين (مشوار) وكده
على الرغم من إن (الزين) كان صاحى بدرى, او بمعنى اصح نام ليهو ساعتين من (خمسة لسبعة صباحا) وقاعد قدام الكمبيوتر من صباح الرحمن إلا أنه وبعد أن إنتهى من دردشته مع (العسل) فى (المسنجر) حتى (قام يلف) على (غرف الشات) التى قام بالتسجيل فيها من قبل ويشوف منو الموجودين فيها ، نظر إلى أسماء الموجودين فى الغرفه الآن ثم هتف :
- ايواا بالله (قمر دورين) البت دى أنا إتكلمت معاها قبل كده … ثم ضغط على الإسم ليبدأ الحوار :
- صباح الخير (ياقمر)، نقول اهلا؟
- صباح الخير ازيك؟
- انا كويس كنتى وين ما شايفنك يا قمر اليومين الفاتو ديل؟
- كنت فى رحلة مع اصحابى أصلو خلاص الجامعه أجزت
- انتى كان قلتى ليا بتدرسى فى سنة كم؟
- أنا (فايناليست) فى آخر سنة فى كلية التجارة
- طيب ياجميل.. بقول ليك شنو أنا مضطر أوقف (شات) معاك علشان ماشى عندى تمرين (تنس) – فى الحقيقه هو ماشى شلة الضمنه) ، أسمحى ليا اخرج اشوفك مرة تانية, باى


يتبع....


(منقول من مدونة الفاتح يوسف جبرا)http://www.alfatihgabra.com
يعني مانجر يابتوع النجر ..!!!
avatar
بشير كمبال
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 699
العمل/الترفيه : Chemical Engineer / Petro Energy-E&P Co. Ltd
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab-techno.niceboard.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزين فى الشات!

مُساهمة  رانيا عوض في الأحد نوفمبر 16 2008, 08:49

بيشو سلامات Smile Smile
و المسكينة ديك مشت تعمل ليه الشاي Mad Mad
يشرب السم
avatar
رانيا عوض
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنو الفضي
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنو الفضي

عدد الرسائل : 356
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزء الثاني من (الزين في الشات )

مُساهمة  بشير كمبال في الأحد نوفمبر 16 2008, 16:08

أخذ الزين يحدث نفسه قائلاً :
البت دى كلامها حلوشديد حتى (الاشكال) البتختها اثناء الكلام حلوة شئ صور وشئ وشوش ضاحكة وشئ حركات انا ما عارف بيجيبوا الحاجات دى من وين ، انا لازم اسأل الود (وضاح) جارنا ده بيعملو الحاجات دى كيف أصلو قال بيقرأ (كمبيوتر) وكمان بالمرة أسألو من حكايت الصورة دى بيعملوها بالإسكانر كيف وينزلوها ؟

عاوز وضاح :
لحسن حظ الزين فقد كانت جارتهم (أم وضاح) فى زيارة إلى زوجته (عواطف) التى كانت تحكى لها عن جلوس (الزين) بالساعات امام الكمبيوتر
- الراجل قاعد قدام الكمبيوتر من أمبارح ما بتحرك بياكل قدامو ويشرب قدامو وينوم وهو قاعد قدامو ما ناقصو بس إلا يجيبو ليهة(الحمام) جمبو ،ما عارفه مالو؟ والله يا (أم وضاح) مرات أدخل عليهو ألاقيهو مفرفش وممبسوووط ومرات ألاقيهو قاعد يكلم فى نفسو وكمان مرات مرات ( آخر زعل) ، وفيه كلمة كده لمن يقولا أنا بعرف إنو اليوم ما ح يعدى على خير
- كلمت شنو دى ؟
- فجأة تلاقيهو قال (معقول ساين آوت) !! ونطط عيونو
هنا خرج الزين من غرفته ألقى التحيه على (أم وضاح) ثم قال لها مخاطباً :
- عليكى الله لمن ترجعى كلمى ليا (وضاح) قولى ليهو عمك الزين عاوزك فى حاجه كده
- جدا يا حاج ما تقول هو الليله ما مشى الجامعه !!

لم تمض دقائق معدودات حتى حضر وضاح :
- إذيك ياعمو الزين ماما قالت ليا عاوزنى؟
- اهلا يا إبنى يا وضاح – مواصلا وهو يشير له إلى شاشة الكمبيوتر- تعال ليا انا عاوزك ضرورى شوف انا عاوز ليا شوية (اسمايلات) زى دى ، شايفا؟
- خلاص يا عمو الزين أنا هسه عندى مشوار صغير كده لما ح أرجع منو ح اقعد معاك واوريك تنزل الحاجات دى كيف ، كويس؟
- فى حاجه كمان يا إبنى يا وضاح ، أنا ما عاوز زول يعرف الحكاية دى -يخرج صورة من داخل أحد الأدراج -عايزك كمان تعمل ليا الصورة دى بالإسكانر, وكمان تلونا ليا
- (مازحاً) : طيب عاوزها بى عضلات ولا من غير؟
- (فى جديه) هو ده ممكن؟؟
- طبعا ما ممكن يا عمو .. إنت عاوز تعمل (نصب إليكترونى) وإلا شنو؟
خرج وضاح بعد أن أخذ معه الصورة التى يرجع تاريخها إلى سبعينات (القرن الماضى) حينما كان (الزين) فى عنفوان شبابه قبل أن تتساقط بعض اسنانه ويعدم (رأسه الشعرة) ، كان واضحا لوضاح أن عمو الزين يعانى من مشكلة حقيقية من مشاكل كبار السن وهى ما يعرف بالمراهقة المتأخرة ، لم يكد وضاح يعود إلى منزله حتى رن هاتفه الجوال نظر إلى الشاشة فوجد أن المتصل عمو الزين :
- إنت وين يابنى يا وضاح لسه ما جيت راجع من مشوارك؟
- يا دوبك يا عمو جيت راجع دقيقتين بس وأجيك
- خلاص ما تتأخر أنا منتظرك
ما أن دخل وضاح إلى غرفه عمو الزين حتى وجده كعادته يجلس أمام الكمبيوتر وهو يكتب ويضحك ويضحك ويكتب ويصفق بيديه، مما جعلة يقول فى سره :
- عمو الزين ده والله إلا يكون إتلحس معقوله زول قدرو كده يعمل العمايل دى ؟
ما أن رأى الزين (وضاح) حتى إستعدل فى جلسته مصطنعا الجديه :
- إتأخرت مالك ؟ كدى أول حاجه عاوزك تمسك الورقه والقلم ديل وتكتب ليا شوية كلام من بتاع اليومين ديل
- ما فاهم يا عمو كيف يعنى ؟
- حاجه كده ذى المصطلحات و الكلام البتقولوهو مع بعض ذى مخستك وضحاكات وكسار تلج وكنجالات وشتات ودسيس وشنو ما بعرف ،قام وضاح بكتابت مجموعه من (المصطلحات الشبابية) لعم الزين مع الشرح الالزين لكل مفرده ومصطلح وكيفية إستخدامه
- كفاية كده ياعمو أنا أمشى عشان عندى شويت قرايه غايتو دى الحاجات المتذكرا هسه بس كل ما إتذكر ليا حاجه بجى أقولا وأشرحا ليك


يتبع...
avatar
بشير كمبال
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 699
العمل/الترفيه : Chemical Engineer / Petro Energy-E&P Co. Ltd
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab-techno.niceboard.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزء الثالث من ( الزين في الشات )

مُساهمة  بشير كمبال في الأحد نوفمبر 16 2008, 16:36

جلس وضاح على الكرسى أمام الكمبيوتر بينما خرج عمو الزين متجها صوب (الحمام) وقد وجدها وضاح فرصة لقراءة ومتابعت الحوارات التى كان عمو الزين يجريها على المسنجر وقام بفتح أول حوار ليجد الآتى :

عمو الزين مسمى نفسو ( إيهاب) والدلع هيبو (تصوروا)
هيبو: هاى،، وين إنتى يا عسل نورتى الشاشة ،، أنا قاعد مستنيكى من بدرى
نوسه: هاى هيبو، سورى، اصلو ( الدى إس إل ) بتاعى كانت فيهو مشكلة
هيبو:ولا يهمك وحاحشانى شديد يا نوسه والله
نوسه: وأنا كمان واحشنى يا هيبو (وش مكسوف)
هيبو: عسل والله عسل مصفى (وش من غير ملامح) - ده عشان هو مش عارف معني الوشوش-
هيبو: تعرفى يا نوسه
نوسه: ايوا
هيبو: بلاش ايوا (بيور) كده، قولى ليا معاها حاجه حلوة كده
نوسه: عاوزنى أقولا ليك كيف؟
هيبو: قولى أيواا ياحبيبى، ايوا عيونى أيواا أى حاجه حلوة يعنى
نوسه: طيب ايوه يا فيوز قلبى
هيبو: ماشى مش برضو بتقرى هندسة كهربائية … ماشى
هيبو: عليكى الله يا عسولتى ختى صورتك، اصلو إنتى واحشانى والله كتير
نوسه: (جست ون مينيت ) حبيبى
تحط الصورة
هيبو:أيه الحلاوة دى أيه الجمال ده معقوله ، لا لا شيليها شيليها أنا كده ح أموت ح أمووووت (بكاى بكا شديد)
نوسه: الو، الوووووو، هيبو حبيبى إنت مشيت وين؟
هيبو: انا هنا غرقان فى نضارة خدودك وحلاوة شفايفك وجمال عيونك … (الراجل إنحرف) !
نوسه: معليش هيبو انا هاطلع هسه علشان ماما بتنادى عليا، أصلو ح نمشى نشترى حاجات لاختى عشان العرس بتاعا قرب
هيبو: عقبالنا حبيبتى بس عليكى الله خلينا نتونس وندردش شويه
نوسه: (نيفر مايند) ممكن كمان تانى خمسة دقايق
هيبو: خمس دقايق بس؟ يعنى بس ح أعيش خمس دقايق بس؟ وح أموت … (ده بكا وجرسه ما حصلت)
نوسه: بليس هيبو (دونت هيرت ماى هارت) .. عليك الله ما تقول كده
هيبو: دى الحقيقة يا نوستى والله أنا بس بعيش الوكت البكون فيهو معاك … (كضاب جنس كضب)
نوسه: سورى هيبو خلاص ح نمشى بااااى
هيبو: باى باااى بااااااى يا نوسه منتظرك أنا إن شاء الله للعام الجاى ياااى يااااى

ما أن إنتهى وضاح من قراءة حوار (عمو الزين) الرومانسى الكلو جرسه وبكاء حتى دخل الزين وهو يقوم بتجفيف رأسه ببشكير :
- نزلت ليا الصورة
- أيوا يا عمو أهو دى تعال شوفا
- (ينظر إليها فى الشاشة) ثم أيه الصورة المهببه العملتها ليا دى ، دى صورت عفريت؟ دى تقطع (النت) من العالم !
- لكن يا عمو أنا جبت حاجه من من عندى؟ ماهى صورتك ذاتا الأديتنى ليها – مواصلا- أنا آسف يا عمو ما قصدى لكن يعنى أنا أ..
- معليش معليش، يابنى يا وضاح والله عمك زمااان كان مدوخ بنات الحله دى كلها ومجنن بنات السودان والدول المجاورة
- (وضاح فى سرة) : ما لازم يدوخو من الصدمة، والله يا عمو الزين شناتك دى ما حصلت
- (مواصلاً) : والله يابنى كنت اول ماانزل ماشى الشغل الصباح كانو البنات يكونو قاعدين واقفين صفوف منتظرين جيتى ذى (حرس الشرف)
- مستننك إنت يا عمو؟
- طبعا مستنينى لمن انزل إنت قايل شنو؟
- (وضاح فى سرة) : قايل إنو واقفين عشان يقولو غمة وانزاحت من الحلة
- بالمناسبه يا عمو أنا قريت حواراتك فى المسنجر !!
- بالله عملت كده يا عفريت ؟ رأئك شنو فى عمك؟
- ايواا يا مستر (هيبو) انت يا عمو طلعت معلم وأستاذ كبير كبير
- أوع بس لو جا واحد من الولاد يزورنى تغلط قدامو وإلا تقول حاجه كده وإلا كده أصلو خالتك عواطف دى أساسا شاكة فى الموضوع بتاع قعادى جنب الكمبيوتر ده
- (وضاح فى سره) : اقول شنو ؟ دى حاجة يقولوها؟ اقول ليهم شنوه؟ أبوكم فارس الشات الآول والبرنجى فى (المسنجر) ، أقول ليهم أبوكم عامل (ديليت) وشاطب ليهو لى خمسين سنه من عمرو ونازل يلعب مع (الأشبال) متنكر فى صورة شاب؟

عواطف تشترى جهاز :
فى ظل تواجد الزين المتواصل أمام جهاز الكمبيوتر ليل نهار لم تجد عواطف بدا من أن تقوم بالإتصال بإبنها (مأمون) المغترب بالخليج هو وبقية أخوته الذى أرسل لها جهاز (لاب توب) بأحدث المواصفات حيث قامت بعدها بالإلتحاق بأحد المعاهد لتقوم بدراسة بعض الكورسات الخفيفة ضمنها التعامل مع (الإنترنت) بما فيه من معرفة الإتصال عبر (المسنجر) والدخول إلى غرف (الشات) مما جعلها تقترب قليلا من عالم زوجها الأستاذ الزين الذى كانت غرف الشات و(المسنجر) هى همه الشاغل
هيبو: ياصباح الورد على اجمل خد
تيفا: صباح النور، منو معاى !
هيبو: انا شاب بحب الاسماء الجميلة اللى زى اسمك ده .. يا سلااام (توووفا) إسم جميل
تيفا: شكرن باين عليك عسل
هيبو: ياترى انتى من ياتو بلد؟
تيفا: من السودان بلد الأمانا
هيبو: الله اكبر.. الله أكبر .. يعنى زيتنا فى بيتنا
تيفا : زيت شنو؟ إنت بتاع فووول ؟
هيبو : لا لا أنا بقصد إنى أنا برضو من السودان وكده
تيفا : أيوااا ما تقول ليا كده من زمااان
هيبو : قولى ليا يا عسوله عمرك كم سنة؟ انا عارف إنو ده سؤال بايخ بس عاوز اعرف عشان اتنور وكده
تيفا: عندى اتنين وعشرين سنة ؟ حلو معاك؟
هيبو: حلو ده شنو ؟ ده (جلى) ده الحلاوة ذاااتا – مواصلاً- أنا عمرى ذى قرب على الأربعين كده وبشتغل رجل أعمال وحالتى الحمدلله مستورة وتمااام
تيفا: انا بحب السن ده جدا لأنو ده سن العقل والناس فيهو بتكون مسئولة مش ذى الشباب الضائع ده
هيبو : ده من ذوقك والله
تيفا : وياترى بتحب المسنجر وليك صديقات وكده؟
هيبو: والله بصراحة ربنا ايوا بس لكن هم البيبعتوليا ايميلاتهم وبيضيفونى على ماسنجرهم أصلى انا بحب الحياه الاجتماعيه
تيفا: ياااه إنت كان كده زول راقى وجميل !
هيبو: بينى وبينك أنا قاعد ادور ليا على عروسة،، عاوزها تكون كده حلوة وإجتماعية وبتحب الإنطلاق والحياة وما بهمنى إنها تكون شغاله أو غنية
تيفا: دى كل مواصفات العروسة؟
هيبو : أيوه مش مواصفات متواضعه ؟
(تخت صورتها )
تيفا: ايه رآيك؟ انفع؟

يتبع ...
avatar
بشير كمبال
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 699
العمل/الترفيه : Chemical Engineer / Petro Energy-E&P Co. Ltd
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab-techno.niceboard.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحلقه الاخيره من ( الزين في الشات )

مُساهمة  بشير كمبال في الأحد نوفمبر 16 2008, 16:39

هيبو: آآآى آآآى اخ ياقلبى،، حرام عليكى أيه الحلاوة والجمال ده كلو
تيفا: معقوله انا حلوه كدا ذى ما بتقول؟ أحسن اصدق ؟ إنت بى جدك يا هيبو
هيبو: حلوة؟ حلوة الشويه دى؟ ده إنتى عجوة معطونه فى عسل
تيفا : ……………………………………………..
هيبو: فى شنو يا عسل ما بترد ليه ؟ فى شنو؟ ساكته مالك ؟ النت قطع عندك؟
تيفا: لا لا انا هنا لكن بفكر فى كلامك، انا اول مره أدخل المسنجر ده وإتكلم مع زول كده إنت الظاهر زول جرئ خلاص
هيبو: شوفى أنا زول دوغرى وبكلمك على طبيعتى لا بعرف ألف ولا أدور
تيفا: وبعدين ؟
هيبو: بعدين عاوزك فى الحلال ؟
تيفا: مش تشوفنى على الطبيعه أول أحسن ؟
هيبو: أكيد .. قولى أى حته وأنا أجيك .. إنتى وين ؟
تيفا: فى الخرطوم
هيبو: أنا فى أم درمان لكن ما مشكله العربية فى وكده
تيفا: طيب خلاص قبل ما نتواعد خت ليا صورتك عشان أعرفك بعدين
هيبو: معليش ما عندى هسه صورة لكن ما مشكلة أنا ح أجيكى لابس بدلة كحلية وقميص أبيض وكرافته حمراء
تيفا : خلاص وأنا ح أجيك لابسة بنطلون جينز (كحلى) وبلوزة لونا (بصلى) وح أكون شايلا ليا شنطت يد (بمبيه) ولابسه نضارت (شمس)
هيبو: لكن ما قلتى ليا وين ومتين؟
تيفا : قدام الباب الرئيسى بتاع (عفراء مول) بكرة الساعه 12 الضهر !
هيبو : خلاص حبيبتى أنا الليله ما ح أنوم
تيفا : وأنا ذاتى .. بس أسمح ليا هسه أطلع من المسنجر عشان فى واحده صاحبتى عازمانى شاى
هيبو: براحتك حبيبتى .. يلا باى
تيفا : باى ما تنسر الساعه 12
هيبو : أنسى كيف يا حياتى .. يلا باى

اليوم التالى :
- مالك يا راجل الليلة ليك ساعتين تحلق فى دقنك ؟
- والله الصوف ده يا عواطف عامل ليا نفسيات عديل كده .. وبعدين الليله ماشى أشوف قروش المعاش دى جات
- خلاص أنا ذاتى طالعه ماشة بكاء ناس التومة ديل فى (أم بده) ختيت ليك الفطور فى (الصينية) الفى ضهر التلاجه دى
فرح الزين فرحا عارما عندما وجد أن عواطف سوف تخرج وتذهب قبله لبيت البكاء حتى لا تشهد أناقته المفرطة من بدله وكرافته وخلافه مما كان سوف يعرضه لعدد من الأسئلة التى لن يجد الإجابات عليها بسهولة ، وفى تمام الساعه الحادية عشر والنصف كان الزين فى الزين أناقته يجلس على مقود عربته يفوح منه عطر نافذ وهو يدندن بأغنية من أغانى (الكاشف) ..
عند وصوله إلى المكان المتفق عليه قام الزين بركن عربته فى (الباركنج) وترجل نحو الباب الرئيسى حيث وقف فى إنتظار (تيفا) ، جاءت الساعه الثانية عشر بدأ ينظر حوله فى كل الإتجاهات .. بدأ له أن الجميع يرتدون بناطلين (جينز) وبلوزة ذات لون (بصلى) ويمسكون بشنطت يد (بمبية) كما بدأ له أن الجميع يرتدون نظارات (شمسيه) ..
- بينما هو كذلك فجأة يحس بيد تستلقى على كتفه من الخلف .. إعتراه شعور هو خليط من الدفء والإثارة والسرور .. دار حول نفسه مبتسماً لرؤيه صاحبه تلك اليد الحنون ثم ما لبث أن صرخ :
- عواااطف
- لا … المعاشات !!

انتهت.. منقول من مدونة الصحفي الساخر الفاتح يوسف جبرهhttp://www.alfatihgabra.com/?p=289
avatar
بشير كمبال
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 699
العمل/الترفيه : Chemical Engineer / Petro Energy-E&P Co. Ltd
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab-techno.niceboard.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزين فى الشات!

مُساهمة  حكاية زمان في الإثنين نوفمبر 17 2008, 02:05

مبااااااااااااااااااااااااااااااااااالغة القصة
لكن الزين ما جن عدييييييييييييل كدا بقى شفت في المسنجر والشات
لكن عجبتني عواطف يستاهل الراجل ده ما احترم شيبتو ولا مرتو ..
ابلجد قصة لذيذة تسلم يا اخ بشير
تقبلو تحياتي
avatar
حكاية زمان
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنـــو الذهبي
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنـــو الذهبي

عدد الرسائل : 417
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزين فى الشات!

مُساهمة  رانيا عوض في الإثنين نوفمبر 17 2008, 07:15

Laughing Laughing Laughing Laughing
عواطف طلعت حريفة و عسل..
تسلم يا بشير ...
avatar
رانيا عوض
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنو الفضي
عضو أساسي** حائز علي وسام تــكــنو الفضي

عدد الرسائل : 356
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزين فى الشات!

مُساهمة  onatee في الإثنين نوفمبر 17 2008, 12:00

عجبتني ... شدييييييييييد Very Happy
avatar
onatee
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 501
الموقع : الخرطوم
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى